تقدير الذات

هل تريد أن تصبح شخصاً مثابراً ومنتجاً؟
هل تريد أن تكون لديك القدرة على مواجهة التحديات و الإبتعاد عن القلق والتوتر ؟
إذاً مرحباً بك في موقع تطوير الشخصية "كويزي" , إليك كل ذلك في هذا المقال تقدير الذات .

تقدير الذات

ماهو تقدير الذات؟

مفهوم تقدير الذات: هو سمة أو صفة شخصية تجعل الفرد يقيم نفسه ويشعرها بالاحترام والكفاءة، ويؤمن بقيمته ومهاراته وقدراته الشخصية الخاصة، وهي تشكل دافعاً لتوليد مشاعر الفخر والإنجاز، وتُعتبر فكرة الشخص عن نفسه وإدراكه لذاته، وتعبّر عن رضاه بالصورة التي يحملها وتشمل قناعاته بنفسه، ورضاه بمظهره الخارجي، وسلوكه وتعاملاته مع الآخرين وغيرها، وهي في الغالب صفة مستقرة لكن قد تتأثر بالنقد الايجابي أو السلبي من قِبل الأهل والمعلمين أو المحيطين بشكل عام في الفترة العمرية ماقبل الدراسة وحتى المرحلة الثانوية، وفي الفترات العمرية اللاحقة أيضاً.

صفات الشخص الذي يتمتع بتقدير لذاته:

1- الثقة: وهي إحدى أهم وأبرز الصفات التي يتمتع بها الشخص المقدر لذاته، كما يمكننا اعتبارها الركيزة التي تقوم عليها باقي الصفات، ولا يمكن لبقية الصفات أن تتحقق دون وجودها.

2 - المبادرة : فالشخص المقدر لذاته يتخذ خطواته إلى الأمام،كما يتخذ قراراته دون مواربة، ويرى بأنه مسؤول عن حياته ولا ينتظر صدفة لتحقق له ما يريد.

3 -التعاون : إن الفرد الذي يتمتع بتقدير الذات يكون متعاوناً ومتكاتفاً مع الناس، وهي صفة حسنة مطلوبة، أذ أنها جوهر الحياة الاجتماعية.

4- التصورات الذهنية: فمن يمتلك تقدير للذات يمتلك تصورات ايجابية وصحية عن نفسه، ويدرك نقاط ضعفه ومواطن قوته ويستفيد منها، ويستطيع التعامل والتكيف معها، كما أن المشكلات لا تعيقه إذ بإمكانه إيجاد حل لكل مشكلة.

5- التجديد: فبما أن الشخص المقدر لذاته يعي جيداً نقاط ضعفه فسوف يعمل على الاستفادة منها، أو يجدد نفسه ويحول نقاط ضعفه إلى نقاط قوة.

6- الشخصية القيادية: لا يمكن للشخص أن يكون قيادياً مالم تكن لديه ثقة بالنفس وتقدير للذات واحتراماً لها، لأنه إن تعلم ذلك سوف يتعلم أيضاً تقدير واحترام الآخرين، ويتمتع بنضج وتوازن في القرارات التي تمكنه من فهم نفسه والعلم بما يريده هو أو يريده الآخرون.

أهمية تقدير الذات

1- الإبتعاد عن القلق والتوتر: فتقدير الذات يبعد حامله عن القلق أو التوتر، ويجعله يتحلى بالشجاعة في تجربة أمور أو أشياء جديدة.

2- رفع الانتاجية وزيادة التحصيل: فالمقدر لذاته يتمتع بالثقة والشجاعة، ولذا تكون لديه كفاءة عالية، وإنتاج متزايد، ومثابرة في العمل، ويعمل أيضاً على زيادة تحصيله الاكاديمي فلا يكتفِ بالتوقف في العلم عند نقطه معينة.

3- اتخاذ قرارات سليمة: فتقدير الذات يتحكم بدرجة عالية في اتخاذ القرارات، ويؤثر على الخيارات في الحياة، ويجعل الإنسان يتمكن من اكتشاف إمكانياته، كما أنه يحترم ذاته ويرى أن اتخاذ أي قرار سلبي بحق نفسه أو بحق الآخرين يمس تقديره لذاته.

4- الإعتناء بالنفس: فالأشخاص الذين يملكون صفة تقدير الذات يعتنون بأنفسهم جيداً، فمن غير البديهي أن يقدروها ويهملوها في آن واحد، وذلك يمكّنهم من السعي في تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.

5- مواجهة التحديات: فالإنسان الذي يقدر ذاته يفهم شعورها، ويحاول الوصول إلى ما تصبو إليه نفسه، ويقدرها ويحترمها، وهذا هو مفتاح النجاح والعيش بسعادة

طرق تقدير الذات

- التعرف على النفس: أن يتعرف الشخص على مهاراته وقدراته، على ما يحفزه وما يضايقه أو يزعجه، على الشيء الذي يطمئن له، والشيء الذي يسبب له القلق، ويجيب عن اسئلة نفسه، وهذه الخطوة ستكون مرهقة في البداية وتتطلب صبراً، لكن من خلالها سيكون قادراً على فهم مشاعره والسبب الذي جعله يشعر بها.

- الاهتمام بالنظافة الشخصية: فمن غير المعقول أن يقدر الإنسان ذاته ثم يبقي ما يسيء لها كعدم الاهتمام بنظافته، ومظهره ولبسه، كما أن الإسلام حث على النظافة واعتبرها من الإيمان.

- الثقة بالنفس: فلن يستطيع المرء تقدير ذاته مادام غير واثقاً بها ويرى بأنها ناقصة كثيراً، وأنها ليست كفؤاً أو أهلاً لتحمل مسؤولية ما، أو الإقدام على أمر ما.

- تحدي المعتقدات السلبية: فعلى الإنسان أن يحاول معرفة المعتقدات السلبية التي يعتقدها عن نفسه والتي ربما لا تكون فيه أساساً، ويعمل على تحديدها وتحديها ثم التخلص منها واستبدالها بمعتقدات ايجابية، وغالباً ما تكون هذه المعتقدات (السلبية) انتقادات يوجهها الشخص لنفسه فيما يخص مظهره أو شخصيته أو صفاته.

- محاولة بناء علاقات إيجابية: فإذا أردت تقدير ذاتك تجنب كل ما يسيء لها كإقامة علاقات مع أشخاص سيئين أو محبطين لا يعرفون سوى النميمة والانتقاد، وبث اليأس في نفوس الآخرين، وبالمقابل ابنِ علاقات جيدة وايجابية مع أشخاص ايجابيين.

- منح نفسك راحة: فمن يحترم ذاته ويقدرها لا يكلفها مالا طاقة لها به، أو يجهدها كثيراً، بل يعمل على مكافأتها من وقت إلى آخر بإعطاها فترة ترتاح فيها.

- الحزم وتعلُم قول لا: فمن يسعى لتقدير ذاته يكون حازماً في أموره واتخاذ قراراته، ويقول لا لكل ما من شأنه التقليل من قيمة نفسه أو اجهادها فوق طاقتها، ويعرف كيف يرفض شيئاً لا يناسبه بطريقة لائقة ومهذبة.

- تحديد الكفاءات وتطويرها: فمن أفضل الطرق التي يسعى بها الشخص إلى تقدير الذات تحديد كفاءاته ومهاراته وخبراته، ويعمل على تطويرها، ليشعر بالرضا عن نفسه، ويشعر بالإنجاز في المجالات التي تهمه وذلك يعزز ثقته بنفسه.

- التعاطف مع الذات وتقبلها: فبدلاً من أن يتأسف على أمور مضت، أو ينتقد ذاته عندما يشعر بالضعف والإحباط والذي قد يسبب له المزيد من الضرر، عليه أن يتعاطف معها من خلال قول بعض العبارات الايجابية واستشارة الأصدقاء أو الأشخاص الايجابيين، ويتقبل نقاط ضعفه وجوانب القصور في شخصيته.

مقياس تقدير الذات

تقدير الذات يرتبط بالتقييم الذاتي الذي يصنعه الشخص لنفسه، كما يرتبط تدني تقدير الذات بالاكتئاب والسلوكيات الخطرة، بينما يقود تقدير الذات العالي إلى الصحة والرفاهية العقلية.

مقياس روزنبرغ لتقدير الذات: هو عبارة عن اختبار قصير ذو خصائص سيكومترية جيدة، وهو الأداة الأكثر استخداماً لتقييم تقدير الذات. وللحصول على نتيجة هذا القياس يجب الإجابة عن عشرة عبارات عن تقدير الذات واحترامها، ويعد هذا المقياس مشهوراً وشائعاً في الاختبارات الاجتماعية، وتكون العبارات فيه متضمة لخمسة عبارات سلبية وخمسة إيجابية أي خمسة منها يؤدي الجواب الايجابي عليها إلى تقليل الناتج الكلي للاختبار، بينما تؤدي الخمسة الأخرى إلى زيادة الناتج، ولكل عبارة منها أربعة من الأجوبة تتراوح ما بين( أوافق بشدة، أو أعارض بشدة)، وقد تمت ترجمة هذا المقياس إلى العديد من اللغات كالفرنسية والبرتغالية والصينية والفارسية والاسبانية، ويعتمد هذا المقياس إلى درجة كبيرة في تحديد احترام الذات.
لاجتياز اختبار مقياس روزنبرغ لتقدير الذات اضغط على الرابط التالي: اختبار تقدير الذات

عبارات عن تقدير الذات

- رؤيتك السلبية لنفسك سبب فشلك في الحياة، ورؤيتك الايجابية لنفسك تدفعك دائماً إلى النجاح.

- لا تستمع لأي شخص يحاول أن يسبب إحباطات أو يقلل من طموحاتك.

- تقدير الذات هو شعور داخلي شخصي، فالشعور الشخصي التي تنظر فيه لذاتك هو ما يكّون تقدير الذات لديك، لذلك أنت فقط الذي تستطيع منح نفسك هذا الشعور.

- ألا تعلم أنك طاقة جبارة أودع الله فيها العجائب، فكل شيء فيك يدل على عظمة الخالق، وكل شيء فيك لم يُخلق عبثاً، فلماذا لا تستغل طاقتك وتحرم نفسك وغيرك من الخير.

- حاول تحديد الايجابيات التي تتمتع بها وقم على تنميتها بشكل أفضل، لأن الجميع يستطيع معرفة طبائعك بمجرد التعامل معك، لذلك كن إيجابياً قدر المستطاع.

- لا تعطي لنفسك الشعور بأنك لست جميل أو جميلة بل على العكس أنظر لنفسك بأنك مميز.

- إن لم نكتسب تقديراً ذاتياً لأنفسنا فمن الصعب أن نجده من الآخرين.

- تقدير الذات أن تحب نفسك أولاً قبل أن يحبك أي شخص آخر، ولا تسمح لأحد بتقليل تقديرك لذاتك.

- الشخص الذي لا يقدر ذاته لا يقدر أي شيء، أو أي شخص.

- لا تتأثر من القول القبيح والكلام السيئ الذي يُقال فيك فإنه يؤذي قائله ولا يؤذيك.

- حان الوقت لكي تغير حياتك وتنظف كل معتقداتك وتشغّل جميع قدراتك التي أعطاك الله إياها.

اختبارات قد تهمك

اختبر نفسك

اختبار هل انت مريض نفسي ؟

بعد هذا الاختبار ستعرف هل انت مريض مريض نفسي ام انسان طبيعي؟ فهو اختبار هل انت مريض نفسي لكي تختبر نفسك هل انت مريض نفسي من خلال الإجابة على 20 سؤ...

اختبر
اختبر نفسك

كيف تجعل فتاة تحبك وهي تكرهك

اكسبها واجعلها تحب الحديث معك من خلال التحدث عن مميزاتك ومواهبك واستعرض افكارك دائماً لها واظهر لها كم انت شخص طيب وتساعد الاخرين وكم انت محبوب من...

اقرأ
اختبر نفسك

مهارات و طرق الاقناع في علم النفس

سأخبرك في هذه المقالة ببعض الحيل التي تجعل الشخص الذي امامك يفعل ما تريد منه ان يفعله وتجعله مقتنع تماماً بذلك عن طريق تطبيق طرق الاقناع في علم ال...

اقرأ

تابع جديد اختباراتنا على

our facebook page our insta our twitter account our telegram