فن ان تكون دائما على صواب

تخيل معي أنه كان هناك قبيلة تملك بئر ماء و بجوارها قبيلة ليس لهم ماء, القبيلة التي ليس لهم ماء طلبو من القبيلة الأخرى أن يستعملوا معهم نفس البئر فوافقوا على ذلك, لكن مع مرور الوقت تزايد عدد سكان القبيلتين و لم يعد يكفي البئر لقبيلتين اثنتين, لذلك بدأت حرب بين القبيلتين لأجل من سيستولي على البئر. هنا أخبرني في نظرك, من سيستولي على البئر القبيلة الأصلية التي كانت تملكه و لها الحق فيه ام القبيلة التي لها جنود أكثر و سلاح أقوى ؟
نفس الشيء في الكلام و المناقشات و الجدالات ليس من الضروري من يفوز بها هو الذي معه الحق, بل الشخص الذي يتقن فن الكلام و الذي يعرف كيف يجعل الشخص الأخر يبدو كالمخطأ رغم ان كان معه حق, لذلك في هذه المقالة اخترنا أن نتحدث عن فن الكلام أو كيف تكون على صواب و كيف تقنع الأخر بكلامك, و معظم التقنيات التي سنتطرق اليها مؤخوذة من كتاب الفيلسوف شوبنهاور " فن أن تكون دائما على صواب ".

فن ان تكون دائما على صواب

الكلام المضاعف

تخيل معي أنك في مقابلة عمل و قال لك المسؤول أنك ليس لديك تجارب سابقة, عوض ان تجيبه ب " نعم ليس لدي تجارب سابقة " و تخفض رأسك رضوخا للواقع يمكنك أن تضاعف كلامك و تقول له " نعم ليس لدي تجارب سابقة و لكن اهتمامي بالدراسة و الجانب النظري جعل وقتي ممتلئا حتى اقوي معرفتي بمجالي و أكون متمكنا كليا منها لدجة أني لم اجد وقتا للدخول في تجارب لكني مؤهل كل التأهيل لها ", كلتا هاتين الاجابتين لهم نفس النقطة و هو أنك ليس لديك تجربة سابقة و لكن الاجابة الثانية بكلامك المضاعف تشتت الأخر حول النقطة الاساسية للكلام فهو أخبرك أنه ليس لديك تجربة سابقة و لكنك عندما اجبته قمت بالانطلاق من نقطته و توسيع كلامك الى أنك متمكن نظريا و هذه النقطة ستغطي أنك ليس لك تجربة سابقة.
هذه التقنية أي الكلام المضاعف ( double speak ) مبنية على منطق جعل السهل يبدو معقد فعوض الصمت و الاكتفاء بالجواب السهل الى أنك تغذي كلامك بكثير من المصطلحات المعقدة و الكثير من الكلام حتى تجعل الشخص الذي أمامك يتوه معك و يظن أن كلامك على صواب لأنه ممتلئ بالكثير من المصطلحات التقنية و المعقدة .

إقناع الجمهور وليس الخصم

هذه التقنية غالبا تستخدم في المناظرات بين العلماء أو الاشخاص المشهورين, حينما يبدأ الشخص بتوجيه اقناعه للجمهور و ليس الشخص الذي يواجهه و حينما يصدقه الجمهور و يتفاعل معه, هنا الشخص الذي ضده يبدأ يفقد ثقته في نفسه و يبدأ يظن أنه مخطأ و الشخص الأخر على صواب حتى و إن كان العكس.

الهجوم على الشخص

هذه من احدى التقنيات المنطقية التي يلجأ لها بعض الاشخاص للاقناع, فعوض مواجهة الفكرة يقومون بمواجهة الشخص, حتى نوضح الفكرة أكثر دعني اعطيك مثالا على ذلك..
تخيل أنك تشاهد شخصين يتجادلان على فكرة ما, الشخص أ و الشخص ب, قام الشخص أ بمهاجمة الشخص ب يقول له أنه شخص مخمور و سبق له أن دخل السجن.. هنا الاشخاص الذين يشاهدون عندما يسمعون هذا سيظنون أن الشخص ب شخص سيء اذن فكرته خاطئة. رغم أن هذا غير منطقي الى الكثير من الاشخاص لا يلاحظون ذلك و أنت بنفسك من المحتمل أن تكون رأيت موقفا مثل هذا في التلفاز أو مكان ما و ظننت أن فكرة الشخص خاطئة فقط لأنه شخص سيء.

أغضب خصمك

من احدى التقنيات الجيدة و التي يستخدمها الكثير و هي اغضاب الخصم, أثناء الغضب يفقد الشخص عقلانيته و بدأ بالثرثرة و هنا يبدأ بالظهور في موقف ضعيف و أنه ليس على صواب حتى إن كان على حق, فعندما يراه الناس غاضبا و يتحدث بصوت عالي و يثرثر أمام الشخص الأخر الذي اغضبه لكنه جالس بصمت و يمثل دور الحكيم فسيعتقدون الناس أنه الشخص الغاضب مخطئ و الشخص الصامت المتحكم في اعصابه على حق رغم أن هذا الحكم غير منطقي إلى أن هذا ماتفعله أدمغتنا بنا. لذلك ننصح بتعلم ضبط الغضب و أيضا هذه التقنية أي عندما تغضب خصمك و تجعله يبدأ بالثرثرة فقد يقول كلاما خاطئا ربما لم يكن ليقوله لو بقي في هدوئه و أنت يجب أن تكون ذكيا و مركزا معه حتى تعرف نقاط الضعف في كلامه و تهجم عليه بها.

طلب الحجج و البراهين

لنفترض أنك تناقش شخصا في فكرة ما لكنك لم تجد أي طريقة لتثبت أن فكرته خاطئة, إذن أفضل حل هنا هي أن تطالبه ببراهين و حجج على كلامه أو فكرته, حاول جعله يقول الكثير من الحجج و البراهين لأن مثلا ان قال حجة واحدة فربما تكون صحيحة و لن تجد أي عيب أو خطأ بها حتى تهاجهم بها, لكن ان قال 10 براهين فإحتمال أن تكون حجة من هذه الحجج خاطئة أو ضعيفة مرتفع, فتحول كل تركيزك و كلامك على هذه الحجة و تبين أنها خطائة و بالتالي ستبين أن كلامه خاطئ فقط انطلاقا من هذه الحجة حتى و إن كانت فكرته صحيحة.

خلاصة

كل ما تم ذكره هو فقط جزء من التقنيات و ليس كلها لأنه إن أردنا ذكر كل التقنيات لفن الاقناع و إقناع الخصم أو فن أن تكون دائما على صواب فلن تكفي مقالة بل سنحتاج الى مجلد, لكن التقنيات التي ذكرناها في هذه المقالة ستكفيك في حياتك اليومية حتى تعرف كيف تجعل نفس تكون على صواب و تقنع الاخرين و تتلاعب بهم بالكلام.
و كخلاصة تذكر دائما, ضاعف كلامك و عززه بالمصطلحات المعقدة و الكلام العميق ثم أقنع الجمهور و أغضب خصمك و طالبه ببراهين كثيرة ثم حاربه بأضعف برهان يملكه.

اختبارات قد تهمك

اختبر نفسك

علامات الحب – كيف تعرف انك في حالة حب

عندما يحب الشخص شخصاً اخر تظهر عليه علامات ويفعل أشياء رغماً او دون انتباه لأن كما قلنا شعور الحب من اقوى المشاعر تأثيراً في الانسان، اليوم سنتحدث...

اقرأ
اختبر نفسك

تعزيز الثقة بالنفس وقوة الشخصية - كيف اثق بنفسي

في الواقع كل من يحيط بك يعاملك على حسب ثقتك بنفسك و قوة شخصيتك او ضعفها, فبقدر ما تكون ثقتك بنفسك تزداد قوة شخصيتك. فتجد ان البعض يشعر بأنه يحتاج ...

اقرأ
اختبر نفسك

كيف تجعل الناس يحترمونك - افرض احترامك عليهم

كيف تجعل الناس يحترمونك وتفرض هيبتك بينهم,في هذه المقالة سنتكلم على فكرة الاحترام, فن جعل الناس يحترمونك, او بمعنى اخر ما هي الاشياء التي اذا فعلت...

اقرأ

تابع جديد اختباراتنا على