تحقيق السعادة في الفلسفة الرواقية

لأساتذتنا أخطاء عندما يعلموننا ، إنهم يعلموننا الجدال ولا يعلموننا الحياة. الطلاب أيضآ يخطئون الذين يقبلون على الأساتذة ليتعلموا بدل أن يبحثوا عن الفلسفة يبحثون عن فقه الكلام – سينيكا
3 قرون قبل ولادة المسيح, أي بعد أريسطو و سقراط و أفلاطون ظهر تيار فلسفي جديد, التيار الذي سيبقى مستمرا مئات السنين, و الذي عرف العديد من التغيرات و التطورات و ولّد الكثير من الفروع التي ستترك لاحقا بصمة كبيرة في تاريخ الفلسفة, هذا التيار يسمى الرواقية او الفلسفة الرواقية

تحقيق السعادة في الفلسفة الرواقية

الرواقية و تحقيق السعادة

الرواقية هي مبدأ فلسفي عام, هذه مقولة يستعملونها لكي يلخصو مبدأ الرواقية, تنص الراقية على أن الحياة تنشطر على نوعين من الأشياء, أشياء نحن من نتحكم فيها و أشياء هي من تتحكم فينا,أشياء بيدنا نحن و أشياء ليس بأيدينا, فعلى سبيل المثال كنت تنوي أن تخرج في نزهة لكن فجأة أصبح الجو غائما و بدأت تمطر, الشيء الذي ليس بيدنا هنا هو الجو فلا يمكننا التحكم به و نجعله مشمس حتى تخرج في نزهتك, لكن الشيء الذي بيدك فهو حالتك النفسية و انفعالك في تلك اللحضة فيمكنك أن تشعر بالغضب الشديد و الانفعال و تبدأ بشتم حظك و الطقس, لكن من جهة أخرى يمكنك أن تهدأ أعصابك ولا تهتم للأمر و تثبت نفسك على أن تبقى سعيدا لأنك تعرف أن الطقس شيء لا يمكنك التحكم فيه أو تغييره, و هنا تكون وصلت للتحكم في مشاعرك و أحساسيك و لا تترك الاشياء التي لا تتحكم فيها تؤثر على ذلك.

نظرة الرواقين ترتكز على التفريق أو الفصل, الفصل الذي يجب علينا أن نعي به حتى نعرف حدودنا في هذه الحياة, حدودنا كإنسان,حدودنا كبشر و كمخلوقات ضعيفة.. مثلا كما سبق أن ذكرنا في المثال الأول: نحن من بيدنا التحكم في مشاعرنا اللحظية, و نحن من بيدنا البحث عن الحقيقة, و نحن من بيدنا أن نتعامل جيدا مع الأخرين و ننشر السعادة, ولكن ليس نحن من بيدنا أن نتحكم في أن تكون لدينا صحة جيدة, أو قامة طويلة أو قصيرة, أو مظهر جميل و عينين زرقاوتين,ليس بيدنا أن نحدد المكان الذي نولد فيه أو محطينا العائلي.إذن هنا نفهم و نعي جيدا ماذا يقصد الرواقيون عندما يقولون أن هناك أشياء تولد معنا و تأتي معنا و خارجة عن سيطرتنا و إرادتنا الحرة, و لكن في المقابل هناك أيضا الاشياء التي نصنعها نحن بأنفسنا و نملك قوة أو اختيار السيطرة عليها. الرواقيين قصدوا أن الانسان محدود جدا و لن يقدر أبدا على فعل كل شيء أو السيطرة على كل شيء. من هنا نفهم أن الرواقية تنادي و تدعي لأجل التواضع و الاعتراف بالعجز و المحدودية و مدى ضعفنا كإنسان. فمثلا اذا كانت لنا أحلام و طموحات غير مرتبطة بمقاييس محددة, هناك سنواجه هذا الحدود الذي تحدثنا عنه, عندما لا نستطيع تحقيق أو بلوغ شيء نريده, عندما نواجه عقبات في الرغبات, هناك نصبح معرضين للمعاناة.

تحقيق السعادة في الفلسفة الرواقية

الرواقية و الموت: تحقيق السعادة و التحرر من الحزن و المعاناة

في كثير من الأحيان يتهيء لنا أننا يمكننا التحكم في أشياء لا نملك أي سيطرة عليها, على سبيل المثال, مثلا نحن كلنا مدركين و واعين أن حياتنا محدودة, محدودة في نطاق الزمكان, محدودة في نطاق الوقت و الفضاء, عندما نفقد عزيزا أو يموت شخص مقرب لنا, الرواقيين يقولون أنه يجب علينا أن نتقبل هذه الحقيقة, هذا الحدث, نتقبل ان هذا الشخص إختفى من حياتنا,اختفى من هذا الوجود الذي نحن لا نزال فيه, لأنه في الحقيقة الواقعية الموت شيء مكتوب و محتوم علينا ولا يمكننا جعل شخص عزيز علينا يعيش الى الأبد.لهذا عند الرواقيين فلا يكفي أن نعرف أو نعي بشيء ما بل وكذلك يجب أن نتقبلها من أعماقنا.

قد يهمك: فن الرد على الاهانة والاحتفاظ بالكاريزما

قد يهمك: 7 اسرار لجذب الناس كالمغناطيس والظهور بشكل جذاب

في كثير من الأحيان يتهيء لنا أننا يمكننا التحكم في أشياء لا نملك أي سيطرة عليها, على سبيل المثال, مثلا نحن كلنا مدركين و واعين أن حياتنا محدودة, محدودة في نطاق الزمكان, محدودة في نطاق الوقت و الفضاء, عندما نفقد عزيزا أو يموت شخص مقرب لنا, الرواقيين يقولون أنه يجب علينا أن نتقبل هذه الحقيقة, هذا الحدث, نتقبل ان هذا الشخص إختفى من حياتنا,اختفى من هذا الوجود الذي نحن لا نزال فيه, لأنه في الحقيقة الواقعية الموت شيء مكتوب و محتوم علينا ولا يمكننا جعل شخص عزيز علينا يعيش الى الأبد.لهذا عند الرواقيين فلا يكفي أن نعرف أو نعي بشيء ما بل وكذلك يجب أن نتقبلها من أعماقنا. :

قلنا أن الرواقية هي فلسفة نظرية و تطبيقية و اجتماعية في نفس الوقت, هي فلسفة و في نفس الوقت علم نفس ,الحياة شيء لا يدوم, و يجب أن نتقبل الموت الذي لن نهرب منه, و كما قال أحد الفلاسفة : لا يعنينا الموت في شيء .. يوجد فلا نوجد ونوجد فلا يوجد. - إبيقور ( فيلسوف يوناني ) .هذه الفلسفة تعلمنا أن نتقبل الموت لكن ليس على أساس أنه شيء سلبي و حزين, بائس و متخلل بالمعاناة, بل نتقبله على أساس أنه شيء ضروري و قانون من قوانين الطبيعة, اللحظة التي يتقبل فيها الانسان الموت هي اللحظة التي يتحرر فيها الانسان, التحرر من المعاناة و الحزن و الوصول للسعادة . عندما تأتينا أفكار متعلقة بالموت مثل: هل سأحقق أحلامي قبل الموت ؟ كم سيكون عمري عندما أموت ؟ في أي ظروف سأموت ؟ هل سأموت موت عادي أم سأموت في حادثة أو مرض ما ؟ في هذه اللحظات وأنت تفكر سيسكنك أحاسيس مرتجة باالخوف ولإرتباك.. عند الرواقيين هذا الخوف و الارتباك هو دليل واضح على انك غير متقبل لفكرة الموت, هذه الفكرة سائدة أكثر عند الفلاسفة الرواقيين و الأبيقوريين و الذين يوقولن أن الموت هي لا شيء, فطالما أنا موجود,فإن الموت لا وجود له, و عندما يكون الموت فأنا لا وجود ليالموت تأخذنا في رمشة عين لدرجة لا يتبقى لنا أي وقت حتى نتداركها, اذن الخوف أو الارتباك او المعاناة التي نشعر بها عند التفكير في الموت في فقط أحاسيس واهية تكون ناتجة عن فكرة الموت و ليست نابعة من الحقيقة.. هنا نقترب من الوصول لقلب و لب الفلسفة الرواقية, أن تلك الاشياء التي نفكر فيها و نتخيلها في ذهننا هي أشياء فقط في ذهننا و ليس لها أي علاقة بالحقيقة الواقعية, لذلك دائما لا نعيش تلك اللحظة الأنية, لاننا نكون تائهين وسط كومة من التوقعات أو الافكار التي لدينا على المستقبل أو الحنين إلى الماضي.

الان و بعد أن أدركنا و فهمنا معضلة الموت و كيف تأثر على سعادتنا, يمكننا أن نفهم و كيف يمكننا تحقيق السعادة في حياتنا و التخلص من الحزن و الالم و أيضا التحرر من المعاناة,الرواقيون يؤمنون بأن عيش حياة فاضلة ، يمكن أن يجلب لنا السعادة الشخصية والوفاء. وهذه أحد الأسباب التي قد تجعل الشخص يختار العيش بأسلوبه. بعد كل شيء ، ما فائدة الفلسفة إذا لم تجلب لنا السعادة في النهاية؟ لكن في الفلسفة الرواقية ، السعي وراء الفضيلة والشخصية الحميدة هو ما يسمح لنا بالوصول إلى هناك. بالنسبة للرواقيين ، السعي وراء الفضيلة هو السعي وراء السعادة. إذا استطعنا أن نعيش بشكل فاضل ، فستتبعنا حياة جيدة.

ببساطة ، يعني التصرف بفضيلة السعي إلى تحقيق المثل العليا للمرء وأن يصبح أفضل نسخة من ذاته. عندما نصبح الشخص الذي نريد أن نكون ، سنكون سعداء. لكن الرواقيين يعلموننا أيضًا أن السعادة هي مسؤوليتنا الشخصية. أول وأهم شيء يمكننا القيام به هو أن نتحمل المسؤولية في هويتنا طبيعة حياتنا. عندها فقط يمكننا أن نصبح الأشخاص الذين نريد أن نكون ، ونجد الإشباع والسعادة في حياتنا.

قد يهمك: كيف ترد على الاهانة وتظل جذاب

اختبارات قد تهمك

اختبر نفسك

السعادة في الحياة

والسعادة في الحياة ترتبط بالرضا والراحة كما أنها غاية كل شخص، فالجميع يبحث عنها كبيراً وصغيراً، غنياً أو فقيراً. ....

اقرأ
اختبر نفسك

اختبار الجانب المظلم في الشخصية

ستكتسشف الجانب الخفي المظلم في شخصيتك بهذا الاختبار فهو اختبار الجانب المظلم في الشخصية وسيعرفك على خفايا و اسرار شخصيتك والتي تكمن خ...

اختبر
اختبر نفسك

اختبار: كيف تعيش الوحدة

أنت في المنزل: لا يوجد أحد ، الصمت يسود أعلى ، أقاربك أو أصدقائك غير موجودين. ماذا ستفعل بهذا الوقت من العزلة ؟ هل ستحاول ملئه مهما كلف الأمر ، أم...

اختبر

تابع جديد اختباراتنا على

our facebook page our insta our twitter account our telegram